شركة مملوكة لـ”غوغل” تكشف عن خرق صيني للولايات المتحدة

قامت مجموعة قرصنة متقدمة تقنيّاً، مدعومة من الحكومة الصينية، بخرق أنظمة الكومبيوتر لسِتّ حكومات ولايات أميركية على الأقل، وفقاً لتقرير منشور حديثاً من شركة الأمن السيبراني “Mandiant”.

واستهدفت المجموعة – التي يشار إليها باسم “APT41” – حكومات الولايات المتحدة بين أيّار (مايو) 2021 وشباط (فبراير) 2022، بحسب للتقرير. وعندما تم اختراق الشبكات، وجدت “Mandiant” أدلّة على سرقة معلومات التعريف الشخصية، على الرغم من أن الشركة قالت إنها لا تستطيع إجراء تقييم نهائي لنية القراصنة في هذا الوقت.

تملك “Mandiant” خبرة في الكشف عن تهديدات الأمن السيبراني الخطرة، بما في ذلك الهجمات التي ترعاها الدولة مثل “اختراق SolarWinds”، الذي استهدف الوكالات الحكومية الأميركية الكبرى من قبل قراصنة يُعتقد أنهم مدعومون من الحكومة الروسية. واستحوذت “غوغل” على الشركة مؤخراً في صفقة تم الإعلان عنها جنباً إلى جنب مع إصدار التقرير.

ووفقاً لبحث “Mandiant”، تمكنت مجموعة “APT41” من اختراق الشبكات الحكومية من خلال استغلال نقاط الضعف في التطبيقات التي أُنشئت باستخدام منصة تابعة لشركة “مايكروسوفت”.

وقال روفوس براون، كبير محلّلي التهديدات في “Mandiant”، لموقع “ذا فيرج” إن النطاق الكامل للاختراق يمكن أن يشمل أهدافاً أكثر من الأهداف الستة المعروفة حاليّاً.

وأردف براون: “نقول ست ولايات “على الأقل” لأنه من المحتمل أن يكون هناك المزيد من الحكومات المتضرّرة، بناءً على أبحاثنا وتحليلاتنا واتصالاتنا مع سلطات إنفاذ القانون”. وذكر أنهم يعلمون أن هناك 18 ولاية تستخدم نفس النظام المخترَق، لذا فإن تقديراتهم تشير إلى أن هذه حملة على الأرجح أوسع من الولايات الست التي تأكّدوا من اختراقها.

Read Previous

الصين وحدها القادرة على إيقاف روسيا – ستيفن روش

Read Next

يخوت الأوليغارشيين الروس تبحث عن موانئ آمنة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *